آرشيف الوسط الإخبارية ... قيد الإنشاء
 
آرشيف -  الوسط الجنوب والبقاع
محاولات يائسة لزج عرسال مجدداً في أتون الفتنة

الوسط اللبنانية | 05-07-2016 | 12:11
image-20160705-041222.jpg
 
 
 
 
لا يزال الوضع الأمني في البقاع الشمالي يثير قلق المواطنين ومخاوفهم، ولا سيما في ظل وقوع اشتباكات محدودة بين مقاتلي جبهة النصرة وتنظيم داعش، في محاولة من الاخير للسيطرة على معبر الزمراني الاستراتيجي الذي يقع في جرود بلدة عرسال على تخوم الاراضي السورية.
وأفاد مصدر أمني لـ”المستقبل” بأن هذه ليست المرة الاولى التي تندلع فيها معارك بين الطرفين للسيطرة على المعبر الذي يعتبر الممر الوحيد بين لبنان وسوريا، نافياً ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن اشتباكات في منطقة الملاهي التي تقع على بعد مئات الامتار من حاجز الجيش اللبناني شمال شرق البلدة.
واستطلعت “المستقبل” آراء عدد من فاعليات بلدة عرسال، فأكّد علي الفليطي أن البعض في الداخل اللبناني يستمر في محاولته زج بلدة عرسال في أتون الفتنة بين أهالي البلدة ومحيطها لا سيما أهالي بلدة القاع حيث وجهت سهام الاتهامات التي تمت حياكة تفاصيلها من قبل البعض في أروقتهم السوداء باتجاه مشاريع القاع التي يقطن في قسم منها بعض أبناء عرسال، ومن ثم باتجاه جرود البلدة كمعبر لهؤلاء الانتحاريين.
وأشار حسن الحجيري الى أن “حزب الله”، ومن خلال اعلامه المباشر وغير المباشر، يحاول منذ الاسبوع الماضي بعد الأحداث التي شهدتها بلدة القاع، استهداف عرسال وأهلها بحيث لم يتأخر في اعلانه عن دخول الانتحاريين عبر جرود البلدة، والجميع يعلم أن “حزب الله” وحليفه نظام بشار يسيطران على جرود البلدة من الداخل اللبناني وصولاً الى الداخل السوري وعلى كل المناطق المتاخمة لجرود راس بعلبك وصولاً الى القاع، فيما تنتشر مواقع الجيش اللبناني المعززة بالاسلحة الثقيلة بشكل دائري في التلال التي تحيط بعرسال كما توجد مواقع مماثلة للجيش في جرود رأس بعلبك.
وأضاف: “كفى استخفافاً بعقول الناس، ونقول لـ”حزب الله” ومن معه، حاولتم وما زلتم تحاولون زج بلدة عرسال وأبنائها في مخططاتكم الفتنوية المذهبية، الا أن الرأي العام اللبناني بات يعلم جيداً من يعمل على زرع الفتنة والتفرقة بين أبناء المنطقة الواحدة خصوصاً وفي الداخل اللبناني عموماً”.
ويؤكد أبناء عرسال أن توجيه سهام الاتهامات مجدّداً إلى البلدة وأهلها محاولة يائسة لن تثمر شيئاً كما حصل في السابق، لأن أهالي البلدة يؤكدون وقوفهم الى جانب الجيش اللبناني والقوى الامنية وهما الضامنان لأمن المنطقة واستقرارها، وكل محاولات “حزب الله” لزعزعة أمن البقاع الشمالي واستقراره سترتد عليه.
على صعيد آخر، قام فوج المجوقل في الجيش اللبناني الإثنين، بدهم مخيمات النازحين السوريين في بلدة القاع الحدودية بما فيها مخيم النعيمات ومحلة المشاريع.


 إقرأ أيضاً
2016-12-28
17:44
اطلاق جمعية صيدا ماراثون الدولية لتحضير منركض للتنمية والسلام
2016-12-28
13:30
إذابة بلدية شبعا للجليد من الشوارع
2016-12-28
08:20
مقتل نائب رئيس بلدية العين خالد حوري
2016-12-28
21:02
إعادة فتح طريق شبعا بعد تراكم الثلوج
2016-12-27
14:44
توقف حركتي الملاحة والصيد البحري في مرفأ صيدا بسبب العاصفة
2016-12-27
12:19
الحريري عرضت الاوضاع في عين الحلوة مع وفد من القوى الاسلامية
2016-12-27
10:11
الثلوج تغمر شبعا
2016-12-27
10:09
تفجّر الينابيع في النبطية واقليم التفاح
2016-12-27
09:18
الثلوج تغمر شبعا وكفرشوبا
2016-12-26
17:49
الأيوبي: وحدة الصف أولوية الجماعة في لبنان
2016-12-25
20:16
الامطار الغزيرة زادت منسوب نهري الليطاني والزهراني
تطبيقات
تطبيقات

الأقسام الرئيسية

محليات
إقليميات
أمن
اقتصاد
مباشر
رياضة
خاص الوسط
مفكرة
تحقيق
لاجئين ومخيمات
أسرار الوسط

 

أقسام أخرى

نقل مباشر
الوسط اللبناني
الوسط الإقليمي والدولي
وسط الشمال وعكار
وسط بيروت وجبل لبنان
وسط الجنوب والبقاع
اقتصاد وصناعة
الوسط المغترب

الجريدة

PDF
كادر العمل
اتصل بنا

 

إذاعة وتلفزيون

حول
موجات البث
البرامج

 

التواصل الاجتماعي

Facebook
Twitter
Youtube
Linkedin
Mazad Alwassat

 

حول الموقع

من نحن
كادر العمل
اتصل بنا

 

أقضية ومحافظات

قضاء جبيل
قضاء كسروان
قضاء المتن
قضاء بعبدا
قضاء عاليه
قضاء الشوف
قضاء الهرمل
قضاء بعلبك
قضاء زحلة
قضاء البقاع الغربي
قضاء راشيا
قضاء عكار
قضاء طرابلس

 

أرشيف

قضاء زغرتا - الزاوية
قضاء بشري
قضاء البترون
قضاء الكورة
قضاء الضنية
قضاء صيدا
قضاء صور
قضاء جزين
قضاء النبطية
قضاء حاصبيا
قضاء مرجعيون
قضاء بنت جبيل

 
أرشيف الوسط الإخبارية
Copyrights © alwassat.com - 2022