آرشيف الوسط الإخبارية ... قيد الإنشاء
 
آرشيف -  تحقيق
قصة عروسين من “الروهينغا”… فظائع لا يطيقها بشر

الوسط اللبنانية | 11-12-2017 | 16:39
الوسط الإخبارية
 
 
رصدت وكالة “أسوشييتد برس” للأنباء في تحقيق حديث مأساة عروسين من أقلية الروهينغا المسلمة، أثناء مداهمة الجيش لمنزلهما في ولاية راخين التي تتعرض لـ”تطهير عرقي” بحسب توصيف الأمم المتحدة.

فبينما كان العروسان يغطان في نوم عميق في منزلهما في غربي ميانمار في يونيو الماضي، داهمهما 7 جنود.

المرأة، وافقت على ذكر الحرف الأول من اسمها، ف، كانت تعلم ما يكفي كي تصاب بالرعب. علمت أن الجيش يقوم بمهاجمة قرى الروهينغيا، كجزء من مما وصفته الأمم المتحدة بأنه تطهير عرقي في معظم أنحاء البلد البوذي. وسمعت قبل أيام قليلة أن الجنود قتلوا والديها وأن شقيقها مفقود.

الآن جاء الجنود إليها. ربط الرجال زوجها بحبل، وشدوا وشاحها حول فمه. نزعوا عنها مجوهراتها وجردوها من ملابسها. ومن ثم ألقوها أرضا.

بعدها، بدأ الجندي الأول باغتصابها، حسبما قالت لوكالة أسوشييتد برس.

قاومته، لكن الرجال الأربعة الآخرين أمسكوها وضربوها بالعصي. أخيرا نجح زوجها في رفع اللثام عن وجهه وبدأ بالصراخ.

ومن ثم شاهدت جنديا وهو يطلق الرصاص على صدر الرجل الذي تزوجته قبل شهر واحد فقط. قام جندي آخر بجز رقبته.

جن جنونها. عندما انتهى الجنود من فعلتهم سحبوها إلى الخارج وأضرموا النار في منزلها المقام من قصب الخيزران.

لم يمر شهران حتى أدركت أن بؤسها الذي لم ينته بعد: لقد كانت حاملا.

اغتصاب قوات الأمن في ميانمار لنساء الروهينغيا منتشر على نطاق واسع ويتم بشكل منهجي، هذا ما خلصت إليه أسوشيتد برس من خلال مقابلات أجرتها مع 29 سيدة وفتاة فررن إلى بنغلاديش المجاورة.

كما تم إجراء مقابلات منفصلة في عدة مخيمات للاجئين مع سيدات تعرضن لاعتداءات جنسية.

الضحايا ذكرن أسماءهن للأسوشيتد برس، لكنهن وافقن على كتابة الاسم الأول فقط خوفا من قتل الجيش لأسرهن في ميانمار.

وتؤيد هذه الشهادات تأكيد الأمم المتحدة أن الجيش في ميانمار يستخدم الاغتصاب “بشكل منهجي كأداة متعمدة للإرهاب تهدف لإبادة الروهينغيا.”

ولم يعلق الجيش على تقرير أسوشييتد برس، بيد أن تحقيقا عسكريا داخليا أجري الشهر الماضي وخلص إلى “عدم تورط القوات في أي من هذه الهجمات.”

 


 إقرأ أيضاً
2017-12-27
07:54
مفاجأة 2018: اللبنانيون بغالبيتهم متفائلون!
2017-12-26
08:17
قريباً نهاية الساعات الذكية!
2017-12-23
22:39
ما هي الدولة التي سجلت أعلى معدل لجرائم القتل؟
2017-12-23
14:04
الزعفران والهامبرغر من الأطعمة الأغلى في العالم
2017-12-23
07:49
بالأرقام ,,قائمة أغلى 12 مادة في الكون
2017-12-22
17:09
كيف اعترضت دفاعات السعودية 83 صاروخاً أطلقه الحوثي؟
2017-12-22
15:29
السياحة الاستشفائية في لبنان بين إرتفاع الكلفة ولجوء المرضى الى دول الجوار والسفير العراقي دق ناقوس الخطر والمستشفيات ترد السبب للنوعية وتدابير لوزارة الصحة
2017-12-20
19:42
تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات الآلات والمعدات الصناعية خلال شهر أيلول
2017-12-19
11:32
عام 2017 الأقل دموية للصحافيين… وسوريا الدولة الأكثر خطورة
2017-12-19
08:36
عالج أكثر من 100 ألف مريض مجاناَ.. مفوضية الأمم المتحدة تكرم طبيب الفقراء السوري
2017-12-16
07:30
تقرير أميركي: “حرب محتملة” مع إيران تتصدر قائمة المخاطر في الـ 2018
تطبيقات
تطبيقات

الأقسام الرئيسية

محليات
إقليميات
أمن
اقتصاد
مباشر
رياضة
خاص الوسط
مفكرة
تحقيق
لاجئين ومخيمات
أسرار الوسط

 

أقسام أخرى

نقل مباشر
الوسط اللبناني
الوسط الإقليمي والدولي
وسط الشمال وعكار
وسط بيروت وجبل لبنان
وسط الجنوب والبقاع
اقتصاد وصناعة
الوسط المغترب

الجريدة

PDF
كادر العمل
اتصل بنا

 

إذاعة وتلفزيون

حول
موجات البث
البرامج

 

التواصل الاجتماعي

Facebook
Twitter
Youtube
Linkedin
Mazad Alwassat

 

حول الموقع

من نحن
كادر العمل
اتصل بنا

 

أقضية ومحافظات

قضاء جبيل
قضاء كسروان
قضاء المتن
قضاء بعبدا
قضاء عاليه
قضاء الشوف
قضاء الهرمل
قضاء بعلبك
قضاء زحلة
قضاء البقاع الغربي
قضاء راشيا
قضاء عكار
قضاء طرابلس

 

أرشيف

قضاء زغرتا - الزاوية
قضاء بشري
قضاء البترون
قضاء الكورة
قضاء الضنية
قضاء صيدا
قضاء صور
قضاء جزين
قضاء النبطية
قضاء حاصبيا
قضاء مرجعيون
قضاء بنت جبيل

 
أرشيف الوسط الإخبارية
Copyrights © alwassat.com - 2022