آرشيف الوسط الإخبارية ... قيد الإنشاء
 
آرشيف -  خاص الوسط
 عميد الجامعة اللبنانية الفرنسية الدكتور أحمد الرافعي  للوسط: "للبحث عن المستوى التربوي والأخلاقي في الجامعة"

الوسط اللبنانية | 21-02-2016 | 16:32
الوسط الإخبارية
 
عميد الجامعة اللبنانية الفرنسية الدكتور أحمد الرافعي  للوسط: "للبحث عن المستوى التربوي والأخلاقي في الجامعة"

الوسط اللبنانية | العدد التجريبي: 1166 | 20-10-2015 | 16:45
الوسط الإخبارية
 
 

الوسط اللبنانية | العدد التجريبي: 1042 | 09-08-2014 | 17:25
image-20140809-073146.jpg
 
تعتبر السنوات الجامعية من أهم السنوات في حياة الطلاب، لأنهم فيها يعيشون مرحلة جديدة من حياتهم تتسم بالعديد من الملامح التي ينبغي لهم ادراكها قبل أن يخوضوا غمارها.  الدكتور أحمد الرافعي، أتم دراساته الجامعية العليا كاملة في فرنسا، محاضر في الجامعات اللبنانية ومؤخرا في اللبنانية الفرنسية متدرجا فيها بمناصب عدة كان آخرها عميد كلية الهندسة والعلوم ورئيس المجلس الأكاديمي للجامعة.
 
اسرة الوسط التقت الدكتور الرافعي في دده الكورة وعادت بهذا اللقاء:
 
كيف تصفون المرحلة الجامعية في لبنان؟ وواقع الطلاب!
 
العمل الجامعي يجب أن يكون عمل تنافسي غير ربحي وعلى الجامعة الناجحة تخريج طالب ناجح ومنتج، وبالنسبة لواقع الطلاب فهو صعب مع زيادة الخريجين وزيادة الجامعات وسوق العمل اللبناني لا يستوعب كل الخريجين بحسب أحدث الاحصاءات وبالتالي تحول الخليج العربي الى وجهة للخريجين اضافة الى فرنسا وأوروبا لإكمال الدراسات العليا والتخرج وثم العمل.
 
وعن المستوى الجامعي في لبنان يقول:" متفاوت مع ظهور واضح للشق التجاري الأمر الذي نسعى للبعد عنه والعمل بشكل علمي بحت لأن نكون جامعة تنافسية وليست تجارية".
 
يضيف عن ماهية المرحلة الجامعية:" هي من أهم المراحل وأكثرها مسؤولية، ففيها يكون نفسه ويعمل على تثبيت قناعاته والدعوة اليها بين رفاقه، وخريجو الجامعات هم أهم عناصر المجتمع المؤثرة فيه".
 
وعن دور الجامعة في تشكيل شخصية الطالب!
 
الجامعات من أهم المؤسسات التعليمية المساعدة على بناء شخصية الطالب وتحسيسه بمسؤولياته تجاه نفسه وتجاه المجتمع. ففيها يتعلم الاعتماد على نفسه في تدبير شؤون دراسته، حيث ينتقل من مرحلة التلقين المبرمج الى مرحلة القراءة في المراجع والمؤلفات.
والطالب يصل الى الجامعة "خام نظيف" ومنها يكتسب شخصية جديدة ومعطيات جديدة وتعامل مع عالم جديد وواجب الجامعة تأمين العلم والتربية والتواصل الذي يجمع العلم مع التربية:" الطالب الجامعي طالب مسؤول منتج ومشارك في تحديث وتطوير البلد في كل مرافقه".
 
وعن ارشاد الطلاب وتوجيههم يقول الرافعي:" نواكب الطالب على عدة صعد من خلال رؤساء الأقسام، تدريب في سوق العمل ونواكب الطلاب أيضا في تأمين فرص العمل لهم ان أمكن".
 
يرتبط أسم الدكتور الرافعي دائما "بالجامعة اللبنانية الفرنسية" ما سبب هذا الارتباط؟
 
 مؤسس الجامعة هو رئيسها وهو الدكتور محمد سلهب وله الفضل الكبير على الجامعة وعلى تطويرها وانمائها بشكل مستمر. طموحه كبير ونحن نشاطره هذا الطموح الذي أسس له ونواكبه  وأنا أعتبر الجامعة بيتي الأول ولربما هذا سبب من الأسباب التي زاوجت بين أسم الدكتور الرافعي واللبنانية الفرنسية".
زاد:" نحن نسعى وبكل شفافية الى أن تكون اللبنانية الفرنسية جامعة رائدة على مستوى الشمال ولبنان وعلى كل الصعد التربوية والأخلاقية الانمائية والاجتماعية".
 
الاتفاقيات مع الجامعات الأخرى
 
للجامعة اللبنانية الفرنسية  اتفاقيات عديدة مع جامعات فرنسية وجامعات كندية كبرى  وتشمل تبادل الطلاب، تبادل الأساتذة والأبحاث المشتركة والاشراف على الدكتوراه المشتركة.
 
أبرز اختصاصات الجامعة
 
تضم الجامعة 4 كليات وهي كلية الهندسة وتضم اختصاصات الهندسة المدنية هندسة الميكانيك والطاقة هندسة الكهرباء وهندسة الالكترونيك والاتصالات.
 
كلية العلوم وتضم اختصاصات الميكانيك والطاقة، علوم طبية، علوم البيئة، المعلوماتية الادارية واختصاص الاتصالات والمعلومات الى جانب الصيانة الصناعية، المعلوماتية الصناعية، ادارة المؤسسات، بنوك وتأمين.
المنح والأقساط
 
أقساطنا مدروسة بشكل يلائم الطبقة المتوسطة وهي أقساط بمتناول الجميع وتتراوح بين 4آلاف و 6آلاف دولار أمريكي ونحن نسعى لأن تكون أقساطنا في متناول الانسان الوسطي لمواكبته ومساعدته وتعليم أبنائه. 
وأما بالنسبة للمنح فهي متوفرة بأرقام تصل الى 30% من القسط الجامعي للمتفوقين ونذكر هنا الطالبة غنى ملص من المنية وهي طالبة متميزة ومنحتها تجاوزن ال 60 % اضافة الى منح لليتامى تصل الى 30%.
 
نصيحة للطلاب واولياء أمورهم
 
ندعو أولياء الأمور للبحث عن المستوى التربوي والأخلاقي في الجامعة وبالنسبة للطلاب فهناك نوعين من الطلاب طالب شهادة وطالب علم واللبنانية الفرنسية تبحث عن طالب العلم الذي يريد التعلم وأن تكون الشهادة ثمرة الجهد الذي بذله.
 



 إقرأ أيضاً
2016-12-20
20:18
جمعية شباب المحبة تحتفل بالمولد وتكرم المشاركين في مسابقاتها للسنة الــ 23 على التوالي
2016-12-01
19:42
إنطلاق مـــشروع فــــادي مالك الخير التربوي (مصور)
2016-11-28
19:24
مدارس الجنان تحي الاستقلال عن الاحتلال الفرنسي في المنية
2016-11-22
22:08
رئيس حركة العدالة والانماء المحامي صالح المقدم للوسط: العفو العام لا يشمل كل الموقوفين
2016-11-15
08:57
 
 رجل الأعمال أحمد علم الدين (الدوري)  للوسط:  حدود الميرادور تمتد الى مرياطة ،، ونعد العدة لتنفيذ مدينة صناعية ومنتجع سياحي
2016-11-15
08:49
 رئيسة حزب ال 10452 في ضيافة الوسط: نعمل لبناء وطن قوي يكون للمرأة فيه دور ريادي ويكون المواطن هو الرابح
2016-11-14
19:55
 إطلاق مشروع الميرادور دي تربل - المنية  في  سيدني استراليا 
2016-11-14
21:13
 المنية على موعد مع أبراج سكنية ضخمة (مصور)
2016-11-13
17:09
هذه هي تفاصيل لقاء الحريري - ريفي العائد غداً مساءً الى بيروت .. 
2016-11-08
10:45
    وفد من اهالي السجناء التقى النائب كبارة في مكتبه في طرابلس: العفو العام لا يأتي مباشرة مع انتخاب رئيس جديد، وانما يحتاج الى وقت وعمل​​​​​​​
​​​​​​​

2016-10-24
09:38
النائب أحمد فتفت للوسط: لسنا في وارد أي شقاق أو أزمة داخل تيار المستقبل
تطبيقات
تطبيقات

الأقسام الرئيسية

محليات
إقليميات
أمن
اقتصاد
مباشر
رياضة
خاص الوسط
مفكرة
تحقيق
لاجئين ومخيمات
أسرار الوسط

 

أقسام أخرى

نقل مباشر
الوسط اللبناني
الوسط الإقليمي والدولي
وسط الشمال وعكار
وسط بيروت وجبل لبنان
وسط الجنوب والبقاع
اقتصاد وصناعة
الوسط المغترب

الجريدة

PDF
كادر العمل
اتصل بنا

 

إذاعة وتلفزيون

حول
موجات البث
البرامج

 

التواصل الاجتماعي

Facebook
Twitter
Youtube
Linkedin
Mazad Alwassat

 

حول الموقع

من نحن
كادر العمل
اتصل بنا

 

أقضية ومحافظات

قضاء جبيل
قضاء كسروان
قضاء المتن
قضاء بعبدا
قضاء عاليه
قضاء الشوف
قضاء الهرمل
قضاء بعلبك
قضاء زحلة
قضاء البقاع الغربي
قضاء راشيا
قضاء عكار
قضاء طرابلس

 

أرشيف

قضاء زغرتا - الزاوية
قضاء بشري
قضاء البترون
قضاء الكورة
قضاء الضنية
قضاء صيدا
قضاء صور
قضاء جزين
قضاء النبطية
قضاء حاصبيا
قضاء مرجعيون
قضاء بنت جبيل

 
أرشيف الوسط الإخبارية
Copyrights © alwassat.com - 2022